معلومات عامة

تاريخ عملة الريال بالتفصيل

تاريخ عملة الريال يعود إلى عهد الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن، إذ يعد الريال من العملات الراسخة التي ظهرت منذ زمن طويل، فكانت البلاد تعيش في فوضى عارمة وظهور الريال أدى إلى حل العديد من المشكلات سواء السياسية أو الاقتصادية، ومن خلال موقع مرحبا سنعرض لكم مراحل تطور الريال السعودي على مر التاريخ مع ذكر نبذة تاريخية عن المملكة العربية السعودية قديمًا ومقارنتها بالآن.

تاريخ عملة الريال

قبل دخول الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن مدينة الرياض عام 1319 هـ الموافق 1902 م، عاشت المملكة العربية السعودية حالة من الفوضى السياسية، فكانت البلاد ليست إلا أشلاءً متناحرة ومتناثرة بنفس الوقت، فكانت الروابط فيما بينها منعدمة، حيث كان كل إقليم يمثل كيان مستقل بذاته في جميع الشؤون.

هذا بالإضافة إلى أنه لم يكن لأي إقليم جوهره السياسي بالمعنى الحالي، وهذا بالتالي انعكس على الأوضاع الاقتصادية التي كانت تعاني من الانهيار في أغلب المقومات مما نتج عنه تحويل أغلب مجتمعات المملكة إلى قبائل مترحلة تعتمد على إتمام العمليات التجارية بنظام المقايضة، وينطبق هذا الوضع بصورة كبيرة على الأجزاء الداخلية في البلاد.

هذا التدهور السياسي والاقتصادي تسبب في تعطيل عدد من الأنشطة الاقتصادية التي كانت تعتبر أهم مورد لبعض الكيانات السياسية، مما نتج عنه إفلاس السواد الأعظم من السكان والعجز عن دفع الضرائب.

إذ كانت الضرائب من أهم موردين الدخل للدولة العثمانية بشبه الجزيرة العربية حينها، وبهذا كان سكان الأقاليم ينتظرون التخلص من هذا الحكم الجائر الذي تسبب في إرهاقهم بالكامل بدفع الضرائب بل وأعادهم سنوات عديدة إلى الجهل والتخلف.

لكن في بداية القرن العشرين ومع دخول الملك عبد العزيز الرياض كانت هذه بداية انطلاق الدور الثالث من الحكم السعودي، وهو من وضع حجر الأساس لبناء حياة قديمة داخل شبه الجزيرة العربية.

حيث أعاد بناء الحياة السياسية ووفر حكم مستقر وأمن دائم في جميع اتجاهات المملكة، بل أصبحت تمتاز بالتحضر في التجارة العربية والإسلامية، بل هي كيان مستقل وبارز يساهم بدور هام في مسار الاقتصاد العالمي.

ما حدث في السعودية بعد دخول الملك عبد العزيز

من أهم ما يذكر عن تاريخ عملة الريال أنه منذ هذا الوقت الذي فتح به الملك عبد العزيز مدينة الرياض وتم إطلاق عملية توحيد أجزاء البلاد المتناثرة لتندرج تحت راية واحدة، حتى تمكن من ذلك بتوفيق من الله، فكانت سيرته كلما تذكر تبهر الناس.

ففي ظل الظروف القاهرة وندرة الموارد والحرب الحادثة في العالم حينها تمكن من بناء دولة مترامية الأطراف، ووضع لها مجموعة من القوانين والأنظمة التي تضمن لها الحماية والاستمرار، فكان هذا في ظل تدهور النظام النقدي حيث كانت تُستخدم النقود الأجنبية سواء الذهبية أو الفضية أو النحاسية وغيرهم.

فلم يكن أمام الملك عبد العزيز إلا أن يقبل بهذا الأمر لفترة، وكان يعمل بكل جهده لإصدار عملة نحاسية تابعة لسلطنة نجد، وهذا نابع عن رغبته في تحسين الأوضاع في أسواق نجد، وفي ظل سيادة العملات الأجنبية اتخذ إقرار بالتعامل في محيط نفوذه السياسي بالنقود التي تم تداول معظمها خلال الدولة السعودية الثانية التي كانت شائعة في الفترة التي سبقت دخوله الرياض، وهي دولار ماريا تريز المعروف باسم الريال الفرنسي حاليًا.

فكانت هناك بعض الأقاليم في السعودية ترفض التعامل إلا بهذه العملة وخاصةً التي كانت تابعة لسيطرة الدولة العثمانية، فكانوا يرفضون التعامل بالنقود العثمانية، مما دفع بعض الولاة إلى إرفاق طلب للآستانة بتوفير كميات كبيرة من هذه العملة لتوفر متطلبات ولاياتهم.

في أثناء هذه الفوضى قام الملك عبد العزيز بدمغ بعض النقود الرائجة في التداول تحمل كلمة نجد، وهذا في عام 1340 هـ، والتي كان من أهمها الريال الفرنسي والروبية الهندية وجميع أجزائها، وبعض النقود العثمانية المُصنعة من النحاس بالفئات المختلفة.

كان هدف الملك عبد العزيز إعلام الرعية بأن النقود الحاملة لكلمة نجد هي النقود الرسمية المعترف بها والتي لا يجب التعامل بغيرها في أي حالة، واعتبرت هذه الخطوة حجر الأساس الذي يعمل على تأسيس نظام النقد السعودي تبعًا لمصادر متاحة حينها.

اقرأ أيضًا :تاريخ عملة اليورو

توحيد الحجاز ونجد

في سياق الحديث عن تاريخ عملة الريال نوضح لكم أنه بعد تمكن الملك عبد العزيز من توحيد نجد والحجاز 1343 هـ تم إقرار التعامل بالريال الفرنسي والنقود الأجنبية التي منع الشريف حسين بن علي التعامل بها خلال فترة حكمه، وكإحدى الإجراءات الوقائية دمغ الملك عبد العزيز هذه النقود باستخدام كلمة الحجاز.

من أندر هذه العملات البيني البرونزي الذي تم سكه في عهد الإمبراطور جورج الخامس، وبسبب حاجة السوق إلى كميات إضافية منها أطلق الملك عبد العزيز أمر بسك المزيد منها، والتي أتت على نفس طراز القطع السابقة مع إحداث بضعة اختلافات في طريقة نقش اسم الملك.

في عام 1344 هـ أمر بسك كمية أخرى بفئة نصف القرش فقط، والتي تمت عملية سكها بصورة جميلة للغاية، فقد شملت نفس العبارات السابقة من مكان السك والتاريخ وقيمة النقد، وتم توزيعها على ظهر القطعة بتصميم فريد، في حين تم نقش على الوجه اسم الملك عبد العزيز بالكامل بالخط الطغرائي دون إضافة لقب من ألقابه.

اعتبرت هذه الإصدارات النحاسية أنها أول نقود سعودية رسمية، وكانت تعد من أندر وأهم النقود المصنوعة في مكة لأنها حملت اسم من أسمائها (أم القرى) وهو اسم لم يظهر على النقود قبل هذه الحقبة.

من ضمن الإصلاحات النقدية التي قام بها الملك عبد العزيز بعد دخول الحجاز وتوحيد عام 1344 إصدار أمر بسك عملة قديمة فئة القرش ونصف قرش وربع قرش، والتي تم سكها بمعدن الكوبر نيكل، وحملت اسم ولقب الملك عبد العزيز، ونقش على وجهها كتابة هامشية اشتملت على قيمة القطعة بالأحرف والأرقام وعام السك دون نقش اسم المكان.

التطورات النقدية للعملات السعودية

في إطار التطرق لمعرفة تاريخ عملة الريال نتطرق لمعرفة التطورات النقدية التي شرع بها الملك عبد العزيز، ففي عام 1346 هـ حدثت العديد من التطورات النقدية المهولة، حيث ألغى الملك عبد العزيز التعامل بكافة النقود التي كانت متداولة آنذاك من النقود العثمانية أو الهاشمية.

فرض النقود القديمة التي كانت تحمل لقبه السابق، وكان يظهر على العملات من فئة القرش، ونصف قرش والربع قرش، والتي كان تصميمها مطابق لجميع فئاته المضروبة عام 1344 هـ، باستثناء سنة السك فكانت 1346 هـ وتم نقشها في ظهر القطعة النقدية.

في العام ذاته اتخذ الملك عبد العزيز إحدى أهم الخطوات من الإصلاح النقدي خلال هذه الفترة، “فقد طرح أول ريال عربي سعودي خالص” وتم سكه من الفضة بنفس غرار الريال المجيدي، ويعد النقض الفضي الرئيسي المتداول حين ذاك، وأراد الملك عبد العزيز بهذا الشكل جعل الرعية تقبل هذا النقد القديم.

أما بالنسبة لتصميمه وأجزائه فكانت من فئة نصف الريال وربع الريال، واشتمل التصميم على عبارات وأرقام ونقشت في صورة كتابات مركزية وأخرى هامشية، وكان يشمل لقب الملك وشعار الدولة “السيفين المتقاطعين داخل شكل شبه مستطيل بجانب نخلتان” وفي الظهر تم نقش مكان السك وتاريخه.

حتى يحقق الملك انتشار هذا النقد أمام تحديات العملات الأخرى التي كونت قاعدة صلبة من تعاملات الأشخاص اليومية، أصدر أمر سامٍ يتضمن أول تنظيم للوضع النقدي داخل البلاد، والذي نشر في الجريدة الرسمية في 13- 7 – 1346 هـ، ومن أهم المواد التي شملها هذا القرار الآتي:

  • يُعرف هذا النقد باسم النقد الحجازي النقدي المعبر عنه بالنقد العربي.
  • اعتبارًا من بداية شعبان 1346 هـ يتوقف التعامل بالريالات العثمانية وأقسامها وتستخدم بدلًا منها الريالات العربية وأقسامها.
  • الريال العربي يتساوى مع الريال العثماني في الحجم والوزن وعيار الفضة، ونصف الريال كذلك والربع ريال.
  • الجنيه الإنجليزي أساس مقياس أسعار العملة الفضية العربية، الجنيه الذهب يساوي 10 ريالات فضية عربية، الجنيه الذهب 110 قروش أميرية حوالي 220 قرش دارج، الريال العربي الفضي 11 قرش أميري أي 22 قرش دارج.

بإصدار هذا النظام أصبح الجميع يُلزم عليه التعامل بالريال السعودي ونبذ أي نقود غيره، وهذا الأمر تتطلب إعادة سكه عام 1348 هـ بجميع فئاته ووفقًا للمواصفات المعروفة عنه.

فئات الريال السعودي

بعدما طرحنا تاريخ عملة الريال نطرح فئات الريال السعودي، حيث تنقسم العملات السعودية ما بين العملات الورقية والمعدنية، ونستعرض هذه الفئات في التالي:

أولًا العملات المعدنية

يحتوي هذا النوع من النقود على الفئات الصغيرة والتي تم طرحها قديمًا من قبل الملك عبد العزيز، وتتمثل في التالي:

1- فئة الهللة الواحدة

فئة الهللة الواحدة

عقب الاطلاع على تاريخ عملة الريال نطلع على مميزات عملة الهللة الواحدة، حيث يتضمن مركز الوجه على شعار الدولة وفي الأعلى لقب خادم الحرمين الشريفين، بالإضافة إلى عنصر زخرفي نباتي مكرر.

في أسفل الشعار اسم الملك سلمان بن عبد العزيز، وعلى اليمين التاريخ الهجري بالأرقام، وفي الظهر يتوسط مركز قيمة الفئة بالرقم وأعلاها قيمتها بالأحرف العربية وفي الأسفل قيمتها بالإنجليزية.

2- فئة الخمس هللات

فئة الخمس هللات

تمتاز هذه العملة باحتواء وجهها على شعار الدولة وأعلاها لقب خادم الحرمين الشريفين ثم عنصر زخرفي نباتي، وأسفل الشعار اسم الملك سلمان بن عبد العزيز، وعلى اليمين التاريخ الهجري وفي الأعلى والأسفل نقش زخرفي نباتي، وفي الظهر يتوسط قيمة الفئة بالأرقام وبالأعلى قيمتها بالأحرف العربية وفي الأسفل بالإنجليزية.

3- العشر هللات

العشر هللات

يحتوي وجه العشر هللات على شعار الدولة ولقب خادم الحرمين، وعنصر زخرفي نباتي وفي أسفل الشعار اسم الملك سلمان بن عبد العزيز، وعلى اليمين التاريخ الهجري واليسار التاريخ الميلادي، ويتوسط الظهر قيمة الفئة بالأرقام وأعلاها قيمتها بالعربية وفي الأسفل بالإنجليزية.

4- 25 هللة

25 هللة

من منطلق ذكر تاريخ عملة الريال نذكر أن عملة 25 هللة يحتوي مركز الوجه على شعار الدولة وأعلاها لقب خادم الحرمين الشريفين وعنصر زخرفي نباتي، وأسفل الشعار اسم الملك سلمان بن عبد العزيز، وعلى اليمين التاريخ الهجري بالأرقام واليسار التاريخ الميلادي على غرار العملات السابقة.

5- الخمسون هللة

الخمسون هللة

لا تختلف فئة الخمسون هللة عما سبق من العملات فهي تُصنع بنفس المميزات والعلامات.

6- فئة الريال

فئة الريال

يحتوي الريال المعدني على صورة الملك سلمان بن عبد العزيز باللون الفضي، مع إطار باللون الذهبي، وعلى يمين الصورة لقب واسم جلالة الملك، وإلى اليسار نصف إطار زخرفي، وفي الظهر تتوسط قيمة العملة باللون الفضي وأعلاها قيمتها بالعربية وفي أسفل الرقم قيمتها بالإنجليزية، وعلى اليمين اسم الدولة.

7- فئة الريالان

فئة الريالان

يشتمل الوجه باللون الذهبي على صورة الملك عبد العزيز آل سعود، مع إطار باللون الفضي، وعلى اليمين اسم جلالة الملك عبد العزيز، وفي الظهر قيمة العملة بالأرقام وأعلاها قيمته بالأحرف العربية، وفي الأسفل قيمتها بالإنجليزية وعلى اليمين اسم الدولة.

ثانيًا العملات الورقية

في إطار عرض تاريخ عملة الريال نستعرض العملات الورقية في السعودية، والتي تنحصر فيما يلي:

  • فئة الخمسة ريالات البوليمر: يظهر على وجهها صورة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، بالإضافة صورة حقل الشيبة في الربع الخالي وشكل النافذة الشفافة التي تحتوي على زخارف من شعار المملكة.

فئة الخمسة ريالات البوليمر

  • الخمسة ريالات: تظهر صورة الملك سلمان بن عبد العزيز وحقل شيبة في الربع الخالي مع منظر زهور المملكة العربية.

الخمسة ريالات

  • العشرة ريالات: تتضمن صورة الملك سلمان بن عبد العزيز، مع شكل القصر المربع في الرياض وعلى ظهرها مركز الملك عبد الله المالي.

العشرة ريالات

  • الخمسون ريال: تضم صورة الملك سلمان مع مسجد قبة الصخرة، وعلى الظهر شكل المسجد الأقصى.

الخمسون ريال

  • المئة ريال: تحتوي على صورة خادم الحرمين الملك سلمان بن عبد العزيز، والقبة الخضراء وعلى الظهر شكل المسجد النبوي.

المئة ريال

  • المائتي ريال: على الوجه صورة الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن وشعار رؤية المملكة 2030، بشكل ثلاثي، وعلى الظهر قصر الحكم بالرياض.

المائتي ريال

  • الخمس مئة ريال: يظهر على وجه الورقة صورة الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن والكعبة المشرفة، وعلى الظهر المسجد الحرام في مكة.

الخمس مئة ريال

الريال يعد من العملات الرئيسية وذات الشأن داخل الاقتصاد العالمي، وهذا عائد إلى التاريخ الذي تمتلكه وكيفية ظهورها من البداية والتحديات التي تم مواجهتها من أجل صنعها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إنضم لقناتنا على تيليجرام